18 mai 2009

قدماء تطوان يطالبون بإدماجهم في تأهيل كرة القدم المغربية

DSC_0325

نظمت رابطة قدماء المغرب أتلتيك تطوان و الفعاليات الرياضية يوم الجمعة ندوة تحت عنوان " من أجل إعادة الاعتبار و إدماج اللاعب القديم في عملية تأهيل كرة القدم المغربية....المغرب التطواني نمودجا " و من خلالها أكد جل المتدخلين ضرورة إعطاء الفرصة للاعب القديم داخل الساحة الرياضية ودالك عن طريق اشراكه في دورات تدريبية و تكوينية .

و فتح سعيد بنمنصور رئيس جمعية صداقة و رياضة باب المداخلات عن طريق جرد حصيلة مشروع التأهيل التي تقدمت به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مع شركائها و المشاكل التي تتخبط بها الفرق الوطنية أهمها عزوف الجماهير _غياب البنيات التحتية _ فتور التحكيم _ غياب المنتوج الفرجوي _ وضعية مالية هشة . في المقابل قدم اقتراحات للنهوض بكرة القدم الوطنية ندكر منها _ تكوين اللاعبين و الحكام بالدرجة الاولى _ عصرنة الانظمة _ عصرنة كرة القدم الهاوية و النسوية و العصب و كرة القدم داخل القاعات .

محمد بوعبيد رئيس الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين من خلال تدخله رمى الكرة في ميدان المسيرين محملا إياهم مسؤولية فشل الرياضة الوطنية و دالك باعتمادهم على على عنصر الثقة بدلا من الاعتماد على الكفائة المهنية مضيفا أن الساحة الوطنية لا تتوفر على أطر و لا حكام دات كفائة تخول لهم الرقي بالرياضة الوطنية . و بعودته لللاعب القديم أكد أنها تبقى مسؤولية النوادي بصفة خاصة

الصحفي و الاطار الوطني احمد صبري أكد أن تأهيل الفرق الوطنية يبدأ من تكوين الاطر و خصوصا اللاعب القديم موضحا انه لا يمكن ان نتعلم من دون معلم و من دون منهج  و اقترح للوصول الى فريق محترف يجب اولا ان يتوفر على 7 مدربين مؤهلين ومحترفين .

رشيد جامي الصحفي بالاداعة الوطنية حصر مشروع تأهيل كرة القدم الوطنية في نقطتين هما مراكز التكوين و العشب الاصطناعي مؤكدا انه هناك تخوفات مستقبلية من العشب الاصطناعي بحيث سنكون امام لاعب غير مؤهل لللعب على عشب طبيعي مما سيفرض علينا نتائج عكسية .مشيرا الى ان النوادي الرياضية لا تساهم في تكوين اللاعبين القدامى مؤكدا على عدم تهميشهم و دالك لخبرتهم الميدانية .

كلمة عبد المالك ابرون  رئيس نادي المغرب اتلتيك تطوان أكد فيها ان باب الفريق مفتوح في وجه اللاعب القديم مبرزا ان ناديه ساهم في تكوين بعض اللاعبين داخل المغرب و خارجه خصوصا في المانيا و انه مستعد للوقوف مع كل من بطرق باب الفريق و انتقد رئيس فريق المغرب التطواني " عبد المالك ابرون " برنامج تأهيل كرة القدم الوطنية واعتبره كارثة وتسأل عن مدى استفادة الأندية الوطنية والعصب الجهوية من هذا المشروع  وقال هذا إهدار للمال العام وحرام وعار أن يتم صرف 27 مليار على المنتخب الوطني واستطرد قائلا " لقد أخلت الجامعة بالتزاماتها واعتبرت الأندية الوطنية نكرة ".

وشهدت الندوة حضور اثنين من لاعبي المغرب التطواني القدماء من جنسية اسبانية لعبوا بالمغرب التطواني  مابين 1957 و1966 وهم ( لويس أيس ) مدافع أيمن  وحقق الصعود الوحيد مع المغرب التطواني للقسم الأول الاسباني  سنة 1965  و ( سيبستيان الكيدي ) والذي لعب من 1959 إلى 1964 كمدافع وتوقف عن اللعب اثر عطب أصيب به في كحله.

                                                                  سعيد العمارتي

amjj . الاحداث المغربية                   

Posté par amjj à 20:54 - - Permalien [#]
Tags :