الجمعية المغربية للصحافيين الشباب

15 septembre 2011

إتحاد الصياغين يحقق الصعود إلى القسم الثاني هواة بعد فوزه على السلام القصري ب 2-1

lastscanعميد اتحاد الصياغين سعيدحبروا يتسلم الكأس

توج فريق إتحاد الصياغين التطواني بطلا لعصبة الشمال لكرة القدم موسم 2010/2010 محققا بذالك الصعود إلى القسم الثاني هواة بشطر الشمال.
و قد تحقق له هذا التتويج بعد فوزه عشية اليوم في المباراة النهائية التي جرت بملعب مرشان على فريق السلام القصري بهدفين لهدف واحد.

الوقت القانوني للمباراة أنتهي بالتعادل بين الطرفين، التجأ بعده الفريقان إلى الأشواط الإضافية التي تمكن خلالها الفريق التطواني من إضافة هدف الفوز دقائق قبل انتهاء الشوط الإضافي الثاني.

و مباشرة بعد إعلان الحكم عن نهاية اللقاء، عمت فرحة عارمة فريق الصياغين و جمهوره الذي حضر هذا اللقاء، و لم يتوقف عن تقديم الدعم للاعبيه طيلة لفريقه طيلة أشواط اللقاء، في الوقت الذي قام فيع بعض اللاعبين من فريق السلام القصري، و بعض المسيرين من بينهم رئيس الفريق، بمحاولة الإعتداء على الحكم السيد بوشعيب الأحرش، و بالرغم من تواجد عناصر الأمن، فإن هؤلاء تعمدوا ضرب الحكم،فأصيب في العين و الصدر، و كل ذلك أمام مرئى و مسمع الحاضرين.
كما حاول بعض اللاعبين من السلام القصري الاعتداء على أحد لاعبي الصياغين، الذي حاول الهرب ، و يمكن القول أن الحالة الهستيرية التي عرفه الملعب في نهاية اللقاء يندر له الجبين،و قد حصل ذلك بالرغم من تواجد الأمن الكافي، و عدم حضور جمهور الفريقين بكثافة،

فريق السلام القصري قدم لقاء طيبا في الميدان و لم يكن في حاجة إلى من يلطخ صورته بأعمال الفوضى و الشغب و الاعتداء على طاقم التحكيم.
و شوهد رئيس الفريق و هو يلج أرضية الميدان عند نهاية اللقاء متجها نحو طاقم التحكيم، و في الحقيقة هذا المسئول يتحمل نسبة كبيرة فيما حدث حيث يمكن القول أنه هو من أشغل فتيل الفوضى، ليبقى اللاعب رقم 4 عبد المغيث هو بطلا الفوضى في هذا اللقاء.

و قد تم رجال الأمن من تحديد اللاعبين اللذان اعتدا على الحكم، و يتعلق المر بكل من عبد الله السلموني الذي كان قد تعرض إلى الطرد بسبب تكسير فرصة سانحة أعطت ضربة جزاء للخصم، و عبد المغيث الذي كان بطلا بامتياز.
لقد تم اقتياد اللاعبين معا، إلى مخفر الشرطة بمعية الحكم بوشعيب الأحرش و قد تم اعتقالهما إلا أن الحكم و بعد استعطافه من طرق مسئولي الفريق القصري واعتذار اللاعبين تنازل عن هذا الاعتداء لفائدة للاعبين، ليتم إطلاق سراحهما و يعودا إلى مدينة القصر الكبير برفقة الفريق.
و هكذا يكون الحكم الدولي بوشعيب الأحرش الأستاذ و المحامي، قد سجل في مذكرته، ذكريات سيئة بمدينة طنجة، حيث تعرض لاعتداء لم يتعرض لها في حياته.

طاقم التحكيم :
بوشعيب الأحرش بمساعدة عاشق رضوان عفيفي ادريس،
الحكم الرابع : إبراهيم أولاد الحاج



السلام القصري
الإنذارات: 2
الطرد : 1

الصياغين :
الإنذارات : 5

Posté par amjj à 22:34 - - Permalien [#]


30 juin 2011

نعم للدستور الجديد

 الجمعية المغربية للصحافيين الشباب تقول بصدق و عن قناعة

"" نعم للدستور الجديد""                   

Posté par amjj à 22:16 - Permalien [#]

07 mai 2011

جمعية ورابطة الصحفيين الرياضيين تطرحان حلولا عملية للارتقاء بالإعلام الرياضي ومسايرة الحركية التي تشهدها المملكة

 

.. قررت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية والرابطة المغربية للصحفيين الرياضيين توطيد التعاون والتنسيق بينهما "خدمة للجسم الصحفي الرياضي المغربي، لغاية تدليل الصعاب التي تعترض عمله، وبهدف مسايرة الحركية التي تشهدها المملكة حاليا".

وجاء في بلاغ مشترك، صدر ، اليوم الجمعة، في أعقاب جلسة عمل بين أعضاء من المكتبين التنفيذيين للجمعية المغربية للصحافة الرياضية والرابطة المغربية للصحفيين الرياضيين، عقدت أمس الخميس بالدار البيضاء، برئاسة رئيسيهما بدر الدين الإدريسي ومحمد بوعبيد أن الهيئتين اتخذتا جملة من الحلول العملية للإرتقاء بالاعلام الرياضي نحو الأفضل بناء على تشريح دقيق لواقع الممارسة.
وأقرت الجمعية والرابطة بأن مجال الإعلام الرياضي "سادته في السنوات الأخيرة حالة من الفوضى والتسيب وباتت تتهدد مستقبله في الصميم، إذا لم يتم التدخل بشكل استعجالي لسد الطريق أمام المتسللين الذين يرمون إلى خدمة مصالح ذاتية تتعارض مع الأعراف والأخلاق المهنية".
وحسب البلاغ، فإن أولى تجليات مظاهر القصور هذه حالة الفوضى التي تسود المنصات الصحفية داخل مجموعة من الملاعب، حيث تحتل من طرف أشخاص لا علاقة لهم بالمهنة لغياب ضوابط تحدد بشكل دقيق من له الحق في ولوجها والإستفادة من فضائها.
وأشار البلاغ إلى أنه أمام هذا الوضع تم الإتفاق في مرحلة أولى على خطوات استعجالية ستعقبها أخرى لإعادة الإعتبار لمجال الإعلام الرياضي الذي راكم مكاسب عدة بفضل تضحيات أجيال عدة تناوبت على حمل مشعله، وتتمثل بالخصوص في قيام الهيئتين
بإحصاء شامل ودقيق لحاملي البطاقات الصادرة عنهما وتكوين لجان مشتركة للتنسيق مع المشرفين على المركبات الرياضية لإعادة تأهيل منصات الصحافة والمناطق المختلطة والمراكز الإعلامية ومد الفضاءين بكل وسائل العمل لتيسير مهمة الصحفيين المعترف بهم وسد الطريق أمام من لا علاقة لهم بالمهنة.
وستكون البداية مع إدارة مركب محمد الخامس بالدار البيضاء من خلال ربط الإتصال مع السلطات المحلية والمنتخبة ومسؤولي ناديي الرجاء والوداد الرياضيين باعتبارهما المستغلين الأساسيين لمختلف مرافقه.
أما الإجراء الثالث فيكمن في فتح قنوات التواصل مع مؤسسة "سونارجيس" الشركة المحدثة مؤخرا لتدبير الملاعب الجديدة قصد تقويم الإختلالات التي أظهرها حفلا افتتاح ملعبي مراكش وطنجة والتي أعاقت عمل الصحفيين، وتفاديها من خلال تدخل قبلي بالملاعب التي لا زالت في طور البناء (أكادير) أو تلك التي ستخضع مستقبلا لإعادة التأهيل (الرباط - فاس - وجدة ).
إلى ذلك، دعت الرابطة والجمعية الجامعات الرياضية الوطنية إلى "تواصل عصري وعلمي يمكن من إنسيابية تداول المعلومة وتمكين القراء والمستمعين وكذا المشاهدين منها بيسر لتكتمل لديهم الصورة، بعيدا عن الإشاعة والمزايدات التي لا تخدم الطرفين في شيء."
وأوضح البلاغ أن أعضاء الجمعية والرابطة أبدوا ارتياحهم لهذه الخطوة الرامية إلى " خلق تقارب وتنسيق عميقين ودائمين بين الهيئتين لتساهما معا في توفير ظروف مهنية متطورة تنسجم مع مراهنة الرياضة المغربية على توديع حالة الفوضى والهواية، واستشراف آفاق احترافية طال انتظارها".
واتفقت الجمعية والرابطة على مواصلة التشاور "بحثا عن خطوات أخرى تخدم قضايا الإعلام الرياضي المغربي بمختلف تفرعاته وسد الطريق على الراغبين في عرقلة رقيه وتغليب خيار التكوين والتكوين المستمر باعتبارهما عنصرين لا غنى عنهما لتقديم منتوج في مستوى الإنتظارات

 

Posté par amjj à 21:53 - Permalien [#]

01 avril 2011

وقفة احتجاجية للنقابة الوطنية للصحافة فرع تطوان

Nouveau_Image_bitmap__3_

شارك العديد من الصحافيين والفاعلين الجمعويين ومناضلي حقوق الانسان، بعدعصر الخميس، في وقفة نظمت أمام مقر الاذاعة الجهوية لتطوان تعبير عن تضامنهم مع صحافيي الاعلام العمومي.

ورفع المتظاهرون خلال هذه الوقفة التي دعا إليها فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان، شعارات تعبر عن دعمهم للاعلام العمومي، داعين إلى دمقرطة وسائل الاعلام العمومية وتحسين ظروف اشتغال الصحافيين في هذا القطاع

كما أبرز المتظاهرون الدور الهام الذي يضطلع به الاعلام العمومي في المشهد الاعلامي الوطني وعلى الخصوص في أفق الجهوية

وبعد أن شددوا على الحق في الولوج إلى المعلومة، دعا المتظاهرون إلى اعتماد قانون للصحافة

من جهة أخرى، ندد المتظاهرون بانتشار انتحال صفة صحافي بمدينة تطوان من طرف بعض الأشخاص وهو ما يسيئ إلى هذه "المهنة النبيلة" وإلى الرأي العام

ودعت مختلف التدخلات إلى التعبئة بهدف جعل الاعلام العمومي يعكس اهتمامات مختلف مكونات الامة

و م ع

Posté par amjj à 12:59 - Permalien [#]

14 mars 2011

بيان استنكاري

 

   بعد تعرض الزملاء أوسي موح لحسن، ومحمد العدلاني وسعد دالية من جريدة الأحداث المغربية، للضرب والسب والتعنيف من قبل قوات الشرطة و منعهم من مزاولة مهامهم رغم معرفتهم المسبقة بصفتهم كصحفيين و ذلك إثر تدخلها لتفريق وقفة لناشطين سياسيين وحقوقيين أمام الولاية وأمام مقر الحزب الاشتراكي الموحد بمدينة الدار البيضاء, فإننا في الجمعية المغربية للصحافيين الشباب بناء على إيماننا المطلق بقدسية حرية أداء الصحفي لمهنته النبيلة، وحقه الكامل في الإحساس بالأمن أثناء أداءه لعمله وتعبيره عن رأيه و بذلك:

 

    نعلن استنكارنا لهذه الممارسات المشينة التي تتنافى مع أبسط القيم الديمقراطية وتخالف وعود السلطات باحترام حرية التعبير و حرية الصحافيين.

 

    نعلن تضامننا اللامشروط مع صحفي الأحداث المغربية و مصوريها و كافة الزملاء العاملين في الميدان، وإنزال العقوبة العادلة بالمسؤول عن هذه الإهانة.

 

    نطالب السلطات باحترام التزاماتها والكف عن هذه التصرفات المضرة بسمعة البلد المصنف فى المراتب الدنيا عالميا فى حرية الصحافة.

 

    إننا نطلب من كافة الجرائد و وسائل الإعلام المغربية التضامن مع الزملاء. و نؤكد لكل أعداء الحقيقة أن زمن التكميم و القمع قد ولى إلى غير رجعة , وتقنيات الإعلام الحديثة كفيلة بتكريس هذه الحقيقة.

Posté par amjj à 16:11 - - Permalien [#]


21 février 2011

مركز الحريات الصحافية يرصد أكثر من 50 جريمة اعتداء واستهداف للصحافيين في اليمن

_________

أعرب مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF عن قلقه الشديد على حياة وسلامة الصحافيين اليمنيين والزملاء الإعلاميين مراسلي وسائط الصحافة والإعلام العربي والأجنبي المعتمدون في اليمن .. الذين يعملون في ظل أجواء غير آمنة جعلت منهم ضحايا لانتهاكات عديدة تنوعت بين الترهيب والتهديد والعنف البدني والتضييق المستمر على تحركاتهم والحرمان من مزاولة مهام ووظائف مهنتهم تجاه نقل وتغطية مجريات الأحداث ومستجدات احتجاجات الشعب اليمني ..

وأشار المركز : لقد تزايدت الانتهاكات وجرائم استهداف الصحافيين في اليمن والاعتداء عليهم وبشكل متعمد ومنظم من قبل من قبل من أصبح يطلق عليهم ب"البلاطجة" , وهم مجموعات من المعتدين الآثمين – تتردد شكوك كبيرة وشبه مؤكدة بأنهم ينتسبون لأجهزة الأمن اليمنية – لكنهم يرتدون ملابس مدنية ويحملون عصي وخناجر وأسلحة نارية , ويحظون بحماية رجال وقوات الشرطة التي تتواجد يوميا بمعية المئات من "البلاطجة" لقمع المظاهرات الاحتجاجية السلمية لعشرات من الآلاف من شباب الجامعات اليمنية والمواطنين في عديد من مدن ومحافظات اليمن,أبرزها العاصمة صنعاء , وتعز , وعدن , والمكلا , والضالع , واب .. وغيرها من المدن اليمنية ..حيث يهتفون ضد مظاهر الفساد وتردي الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية في البلد .. ويطالبون في مسيراتهم الاحتجاجية برحيل النظام .. وهم يجابهون منذ أكثر من أسبوع بعنف بدني وإطلاق الرصاص الحي من قبل أولئك "البلاطجة" وقوات الشرطة والأمن , الأمر الذي أسفر عن سقوط العديد من القتلى والمئات من الجرحى بعضهم إصاباته خطيرة جدا ..

وأشار مركز الحريات الصحافية CTPJF انه رصد أكثر من 50 خمسين جريمة اعتداء , واستهداف متنوع خلال أقل من أربعة أيام فقط , ذهب ضحيتها العشرات من الصحافيين والإعلاميين , كان أبرزهم :

-       عبدالله غراب مراسل تليفزيون BBC الذي تعرض والزميل حمران مصور القناة لاعتداء والضرب بوحشية ..

-       الصحافيات : توكل كرمان وسامية الاغبري وشقيقتها فاطمة ... تعرضن لاعتداءات وعنف بدني ومحاولة اختطافهن ..

-       احمد سيف حاشد ناشر صحيفة المستقلة استهدف بالضرب أكثر من مرة ..

-       هاني الأنسي المصور الصحافي الذي يعمل مع وكالة "أسوشيتد برس" وتعرض هو والزميل خالد المهدي الذي يعمل مع وكالة "رويترز" مصورا صحافيا تعرضا للضرب بقسوة ..

-       وتعرض للضرب الوحشي كل من مدير مكتب العربية الزميل حمود منصر ومصور القناة فؤاد الخضر ،وكذلك تم الاعتداء على الصحافي أوسان القعطبي مراسل قناة العالم ، والزميل ياسر المعمري مصور القناة القطري,والصحافي عادل عبدالمغني مراسل مجلة "الشروق" الإماراتية ,إضافة إلى احتجاز خليل البرح المحرر بصحيفة "الغد" الأهلية المستقلة,وجرى الاعتداء بالضرب المبرح على الكاتب الصحافي محي الدين جرمه حيث اعتدي عليه مرتين الأولى في شارع الجامعة , والثانية داخل سيارة الإسعاف أثناء نقله للمستشفى , واعتدي بالضرب على وجدي السالمي المحرر بصحيفة "حديث المدينة"الأهلية , وضرب ايضا الصحافي بوكالة سبأ حمود هزاع , كما تعرض للتهديد عدد كبير من الصحافيين المحليين في محافظات عدة , وقام "البلاطجة" بمحاصرة عدد أخر من الصحافيين اليمنيين والى جانبهم صحافيين أجانب , لعدة ساعات .. وفي كل تلك الاستهداف التي تعرض لها الصحافيون قام "البلاطجة" وقوات الشرطة والأمن بمصادرة الكاميرات التي يحملها المصورون وتحطيمها ..في حين يواجه صحافيو مكتب قناة الجزيرة حملة تحريض وترهيب واسعة ..

إن مركز الحريات الصحافية CTPJF في اليمن , وهو يتابع باعتزاز الدور الهام والشجاع لزملائنا الصحافيين والإعلاميين الذين يواصلون مهام وواجبات رسالتهم الإعلامية,وتوثيق أعمال القمع الأمني لمجاميع المواطنين المحتجين وثورة الاحتجاج من أجل التغييرفي مختلف مدن اليمن,وهم يواجهون القمع والاستهداف ..

فإننا نتابع أيضا بقلق كبير جرائم الاستهداف المتواصل لأولئك الصحافيون الذين يواجهون القمع والاستهداف ..

ويجدد CTPJF تضامنه الكامل مع كافة الضحايا من الصحافيين والإعلاميين والمدونين اليمنيين ومراسلي الصحافة العربية والدولية في اليمن.. مؤكدا إدانته المطلقة لتلك الجرائم التي تمثل انتهاكا صارخا لأبسط الضمانات المكفولة في التشريعات الوطنية والمواثيق الإنسانية الدولية, فضلا عن الالتزامات المعلنة من نظام الرئيس علي عبدالله صالح  ..

أن مركز الحريات الصحافية  ctpjfوهو يجدد التحذير من العواقب الوخيمة لاستمرار السلطات بانتهاج وسائل العصابات وقطاع الطرق في التعامل مع الصحافيين  والناشطين الحقوقيين الذين يطالبون بالإصلاح السياسي والتغيير السلمي . فإننا نطالب تلك المراكز والقوى التي تدعم مثل هذه الممارسات البلطجية ظنا منها أنها بتلك الممارسات تدعم نظام الحكم في اليمن , ندعوها إلى التوقف الفوري, واستلهام العبرة من نتائج أعمال وجرائم بلاطجة النظام المخلوع في مصر..

كما نحمل السلطات اليمنية ,وعلى رأسها رئيس الجمهورية شخصيا مسئولية كل تلك الاعتداءات التي تستهدف الصحافيين والناشطين الحقوقيين ومجاميع الاحتجاجيين ..

وأكد مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF – في تقرير له – تمسكه بحق ضرورة ضمان الحماية الشخصية والقانونية الكاملة للصحافيين والإعلاميين , وضرورة الكشف عن هوية كافة المتورطين بجرائم تهديدهم أو الاعتداء عليهم واستهداف أمنهم وسلامة حياتهم سواء كان اؤلئك الآثمين جهات أو أفراد .

كما يناشد المركز المجتمع الدولي بمختلف هيئاته ومنظماته الحقوقية والإنسانية , والحكومات الديمقراطية في العالم ممارسة الضغط على الحكومة اليمنية لتوفير الحماية للصحافيين وتمكينهم من أداء مهام مهنتهم بكل حرية وأمان .. مع سرعة معاقبة المتورطين بكافة الجرائم التي استهدفتهم ..

وكان مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF ضمن تقريره القصير بتأكيد موقفه ودعمه المطلق لحركات الاحتجاجات الحاصلة في البلاد , والمتمثلة بالمسيرات والمظاهرات السلمية المطالبة بالتغيير والإصلاحات السياسية ..

داعيا الصحافيين ونشطاء المجتمع المدني وحركة حقوق الإنسان ومختلف أطراف المنظومة السياسية في اليمن إلى التفاعل المسئول مع هذه المطالب المشروعة , وان يكونوا في مقدمة الصفوف المطالبة بالتغيير والعاملة من أجل تحقيقه ..

مشيرا" : إلى أهمية وضرورة المشاركة بفعالية في تلك الوقفات الاحتجاجية سواء في العاصمة صنعاء أو في تعز وعدن وبقية مدن ومحافظات اليمن ..

وأهاب CTPJF – مجددا - بكافة نشطاءة وصحافية المشاركة وحضور هذه الوقفة الاحتجاجية السلمية وغيرها من الفعاليات الداعية إلى تحقيق المطالب الشعبية المعيشية والديمقراطية المشروعة .

وقال مركز الحريات الصحافية CTPJF في تقريره الصادر على هامش الاجتماع الطارئ لمكتبه التنفيذي , المنعقد مساء أمس السبت برئاسة الأستاذ محمد صادق العديني رئيس المركز , أشار إلى أهمية أن يستفيد نظام الرئيس علي عبدالله صالح من تجربتي تونس ومصر ..

وأختتم مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF في اليمن , تقريره الخاص مؤكدا أن الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في اليمن تشهد تدهورا" مأساويا" خطيرا" أكبر مما يعاني منه شعبي مصر و تونس ..

وأضاف المكتب التنفيذي لمركز CTPJF  أن الاختلال السياسي الذي تعيشه منظومة الحكم في البلاد أصبح له ثمنا" باهظا" يدفع فواتيره كل اليمنيين يوميا" من أمنهم وحياتهم وآمالهم وتطلعاتهم.. وفي ظل تفرد طرف واحد في الحكم , وإقصاء شركاء المنظومة الديمقراطية والعمل السياسي, تعززت مظاهر الشمولية عبر قضاء غير مستقل ونزيه.. وتعدد مصادر القرار.. وتنامي مراكز القوى والنفوذ.. وتغييب دولة المؤسسات واختلال القانون.. وترسيخ الفوضى.. وتعزيز قنوات الفساد.. وتقوية أدوات الإفساد.. وسحق المواطنة.. تحولت ممارسة أي مهنة, وعلى رأسها مهنة الصحافة والإعلام والعمل السياسي الناضج.. مهمة محفوفة بالمخاطر والشتائم والترهيب والتحريض وتهم العمالة والتخريب واستهداف "الثوابت",فضلا" عن الاختطافات والتعذيب!!

صادر عن :

مكتب الإعلام والنشر CTPJF

صنعاء – اليمن 20 فبراير

Posté par amjj à 10:52 - Permalien [#]

01 novembre 2010

انتخاب فؤاد العماري عمدة لمدينة طنجة

zerfe

انتخب صباح يوم الأحد31 اكتوبر 2010 ، فؤاد العماري رئيسا  لمجلس مدينة طنجة ، خلفا للمستقيل سمير عبد المولى.

وقد حصل العماري من حزب الأصالة والمعاصرة على 59 صوتا من أصل 83 صوتا معبرا عنها، مقابل 23 صوتا لمنافسه عبد اللطيف بروحو عن حزب العدالة والتنمية، وورقة ملغاة.

فيما يلي أعضاء مكتب مجلس الجماعة الحضرية لطنجة:
الرئيس: فؤاد العماري (حزب الأصالة والمعاصرة).
النائبة الأول: سعيدة شاكر المطالسي (حزب التجمع الوطني للأحرار).
النائب الثاني: عبد السلام العيدوني (حزب الإتحاد الدستوري).
النائب الثالث: عبد الحفيظ الشركي (حزب الأصالة والمعاصرة).
النائب الرابع: يونس الشرقاوي (حزب التجمع الوطني للأحرار).
النائب الخامس: حسن السملالي (حزب التجمع الوطني للأحرار).
النائب السادس: محمد غيلان (حزب التجمع الوطني للأحرار).
النائب السابع: محمد الحمامي (حزب الأصالة والمعاصرة).
النائب الثامن: رضوان الزين (حزب التجمع الوطني للاحرار).
النائب التاسع: أحمد بلقاضي (حزب الاتحاد الدستوري).
النائب العاشر: عبد النبي مورو (حزب الأصالة والمعاصرة

ميمون لكفيف

Posté par amjj à 01:06 - Permalien [#]

التوقيع غلى ميثاق الحكامة الجيدة بين احزاب الاصالة و المعاصرة التجمع الوطني للاحرار و الاتحاد الدستوري

pamتم مساء اليوم السبت، بمدينة طنجة، التوقيع على ميثاق الحكامة الجيدة من طرف أحزاب الأصالة والمعاصرة، التجمع الوطني للأحرار، والإتحاد الدستوري.


وبعد تلاوة نص ميثاق الحكامة الجيدة، تم التوقيع عليه من طرف كل من محمد الشيخ بيد الله الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، صلاح الدين مزوار رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، ومحمد أبيض الأمين العام لحزب الإتحاد الدستوري.


ويهدف هذا الميثاق إلى تجسيد إرادة الدفع بنظام الحكامة المحلية نحو مرحلة جديدة يحل فيها منطق الدولة المواكبة محل منطق الإدارة الوصية والانتقال من المقاربة القطاعية لتدخل مصالح الدولة فوق تراب الجماعات إلى المقاربة التعاقدية والتشاورية حول مشاريع مندمجة؛ - وتفعيلا لطموح إحلال ممارسة جماعية جديدة تنبني على توافق النخب السياسية المحلية المشكلة للمجالس المنتخبة في وضع التصورات التنموية الكفيلة بتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين وتحقيق حراك تنموي يستجيب لانتظارات وتطلعات الساكنة؛ - ورغبة في جعل المنتخب الجماعي المطوق بأمانة تمثيل المواطنين في قلب العملية التنموية، والفاعل الرئيسي في هندسة السياسات العمومية المحلية في إطار الشراكة مع الدولة والقطاع الخاص؛ - وضمانا للإشعاع الجهوي والدولي لمدينة طنجة وقدراتها التنافسية على استقطاب الاستثمار المنتج لفرص الشغل، وتقديم خدمات للساكنة تستجيب لمقومات البيئة النظيفة والعيش الكريم.


ويتأسس ميثاق الحكامة المحلية الجيدة :


أولا، في الشق المتعلق بتسيير المجالس الجماعية:

حيث ستعمل مكونات التحالف على: .تقوية التواصل بين الجهاز التنفيذي للمجلس والجهاز التداولي؛ .الالتزام بواجب حضور دورات المجلس؛ . توسيع فضاء النقاش عبر إشراك جميع الفعاليات السياسية المكونة للمجلس؛ .احترام اختصاصات مؤسسة الكاتب العام للجماعة وعدم التدخل فيها تطبيقا للمقتضيات القانونية الراسمة لحدود اختصاصات كل جهة على حدة؛ . تفعيل دور اللجان بشكل يسمح لها بأن تكون قوة اقتراحية؛ . الاستجابة لطلب الأعضاء لعقد دورات استثنائية أو إدراج نقط بجدول أعمال الدورات في مراعاة للشكليات و الشروط التي يحددها القانون؛ . السهر على تتبع؛ و بانتظامية؛ للدعاوى القضائية التي تكون الجماعة طرفا فيها؛ . الالتزام بصيانة الملك الجماعي وحسن تدبيره؛ . تكريس ثقافة التشاور بين رئيس المجلس الجماعي و رؤساء المقاطعات؛ . احترام و تفعيل القرارات المتفق عليها في ندوة الرؤساء؛ . تفعيل التواصل عبر قناة الأسئلة الكتابية التي يوجهها مجلس المقاطعة لرئيس المجلس الجماعي؛ . العمل مع سلطة الوصاية بمنطق الشريك ووفقا للمقتضيات القانونية المنظمة، لما فيه مصلحة المدينة وساكنتها.


ثانيا: من أجل حكامة جيدة للمدن

إن تحسين حكامة المجالس الجماعية يمر عبر انخراط هذه الأخيرة، وبشكل فعلي في مسلسل بناء مدينة الغد المتسمة بالتنمية المستدامة والتضامن الاجتماعي عملا بالتوجهات السامية في خطاب العرش بتاريخ 30 يوليوز 2007 حيث أكد جلالة الملك على "ضرورة النهوض بالتنمية الحضرية ضمن سياسات متناسقة للمدينة, من شأنها جعل حواضرنا مجالا رحبا للعيش الكريم, وتجسيد القيم المغربية الأصيلة, وحسن الجوار والتضامن والتمازج الاجتماعي"، ولن يتأتى ذلك إلا ب: . وضع مخطط تنمية حضرية مستدامة؛ . اعتماد سياسة سكنية تضامنية مستدامة؛ . جعل الثقافة في صلب مشروع المدينة؛. جعل المدينة فضاء للعيش وتحسين خدمات مرافقها، وبالنظر لكون التخطيط الجماعي يعتبر عنصرا أساسيا في تكريس دور الجماعة ضمن المنظومة المؤسساتية لبلادنا، فإن أطراف ميثاق الحكامة تلتزم بما يلي:

. تحديد التوجهات الإستراتيجية وأهداف تنمية الجماعة؛ . إشراك الساكنة والفاعلين المحليين ومختلف التعبيرات المدنية الجادة، وكذا مجالس المقاطعات في المراحل الأساسية لإعداد وتنفيذ وتتبع وتقييم المخطط؛ . السهر على تكافؤ الفرص في الاستفادة من إنجاز المخطط والمساواة في ولوج الخدمات والمرافق العمومية؛ . السهر على وضع برامج للتكوين والتكوين المستمر؛ . ضمان الانسجام بين جميع التدخلات داخل تراب الجماعة.


إن الوصول إلى تفعيل أدوات التخطيط والتدخل لن يتأتى إلا بإعداد الميزانية على أساس برمجة تمتد على مدى ثلاث سنوات لموارد وتحملات الجماعة، حيث أن تحضير الميزانية سيرتكز على برمجة شاملة لمجموع الموارد والتحملات على مدى ثلاث سنوات، وذلك من أجل ربط الأهداف الإستراتيجية المسطرة في المخطط الجماعي للتنمية بالميزانية السنوية والرفع من مستوى فعالية توظيف الموارد المالية.


ولبلوغ هذه الأهداف ستعمل مكونات التحالف على: . إيلاء العناية الكاملة للبعد الاقتصادي والاجتماعي للميزانية وذلك لفتح ومواصلة الأوراش الحيوية التي تدخل ضمن اختصاصات الجماعة والرامية لتلبية حاجيات الساكنة؛ . تعبئة الموارد الذاتية عبر ترشيد عمليات إحصاء الملزمين وإصدار أوامر المداخيل وكذا تتبع عمل المحاسب العمومي المكلف بتحصيل الموارد؛ . تفعيل مبدأ شمولية الاعتمادات باعتباره آلية لمطابقة تقديرات المداخيل والنفقات حسب التطورات التي تطرأ على أنشطة الجماعة المحلية والمعطيات التي تتوفر عليها؛ . نهج أساليب التدقيق والافتحاص من أجل إضفاء آليات الشفافية على حسابات الجماعة؛ .العمل على احترام الالتزامات المالية الناجمة عن الاتفاقيات و العقود المبرمة وذلك لإرساء مناخ الثقة بين الجماعة و شركائها و إضفاء المصداقية على معاملاتها؛ . العمل على الاحتفاظ باعتمادات التسيير الملتزم بها وغير المؤداة عند اختتام السنة المالية بدل إلغائها تفاديا لتراكم الديون و حفاظا على حقوق المتعاملين مع الجماعة؛ ولضمان التنفيد الأمثل لمقتضيات الميثاق، فإن مكونات التحالف تلتزم بتشكيل لجنة وطنية تتكون من أعضاء يعنهم الأمناء العامون للأحزاب، موكول لها مهام تقييم تنفيذ كل طرف لبنود الاتفاق، وتجتمع مرتين في السنة ومتى دعت الضرورة لذلك؛ مع فتح إمكانية تكليف جهاز محايد بمهمة التقييم

ميمون لكفيف ف.

Posté par amjj à 00:55 - Permalien [#]

25 septembre 2010

الحرية لمصطفى سلمى سيدي مولود

______________    بتحسر كبير علمنا ان قوة من الدرك الجزائري قامت بإعتقال مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، ليلة الثلاثاء الماضي وهو في طريقه نحو عائلته. والدته وزوجته وأبنائه، بالبادية قرب امهيريز، فقاموا بإختطافه، وتوجهوا به نحو جهة مجهولة، ومنذ ذلك الوقت، اصبح مصيره مجهولا ولا أحد يعرف عنه شيئا ما عدا قيادة البوليساريو وجلاديها...

    ومن جهتنا في الجمعية المغربية للصحافيين الشباب ، نندد بهذا العمل اللامسؤول لقيادة المرتزقة البوليساريو، والذي يمس من حق المواطن المغربي في  التعبير عن رأيه بكل حرية وديمقراطية، مؤكدين لهم ان عهد الأنظمة الديكتاتورية قد إنتهى عهده مع تساقط حجارة جدار برلين فإننا نعلن عن تضامننا العلني معه في حقه للتعبير عن رايه بكل حرية وديمقراطية، وفي حقه في لقاء عائلته، وحقه في حرية التنقل، وما قامت به قيادة  البوليساريو من عمل قمعي تمثل في إختطاف المواطن المغربي مصطفى سلمى 

       إننا في الجمعية المغربية للصحافيين الشباب ، نطالب قيادة المرتزقة البوليساريو المتسلطة على رقاب آهالينا بالمخيمات، الإطلاق الفوري والسريع لسراح المواطن المغربي مصطفى سلمى، والسماح له بدخول المخيمات وجمع شمله مع اهله وعائلته والتعبير عن رأيه بكل حرية داخل المخيمات الصحراوية ونحملها كامل المسؤولية في ما قد يتعرض له من عمل يمس من صحته وحريته وأمنه وسلامته،

Posté par amjj à 20:28 - - Permalien [#]

28 juin 2010

l'equipe de l'association

mailuiyuiyi  بمناسبة انطلاق دوري "الموندياليتو" المنظم من طرف جمعية سيرفانطيس للصداقة المغربية الإسبانية، مقابلة استعراضية بين الصحافة الرياضية لطنجة ونظيرتها  لتطوان، و انتهت بفوز الفريق الطنجي بخمسة أهداف لأربعة.

Posté par amjj à 12:23 - Permalien [#]