25 septembre 2010

الحرية لمصطفى سلمى سيدي مولود

______________    بتحسر كبير علمنا ان قوة من الدرك الجزائري قامت بإعتقال مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، ليلة الثلاثاء الماضي وهو في طريقه نحو عائلته. والدته وزوجته وأبنائه، بالبادية قرب امهيريز، فقاموا بإختطافه، وتوجهوا به نحو جهة مجهولة، ومنذ ذلك الوقت، اصبح مصيره مجهولا ولا أحد يعرف عنه شيئا ما عدا قيادة البوليساريو وجلاديها...

    ومن جهتنا في الجمعية المغربية للصحافيين الشباب ، نندد بهذا العمل اللامسؤول لقيادة المرتزقة البوليساريو، والذي يمس من حق المواطن المغربي في  التعبير عن رأيه بكل حرية وديمقراطية، مؤكدين لهم ان عهد الأنظمة الديكتاتورية قد إنتهى عهده مع تساقط حجارة جدار برلين فإننا نعلن عن تضامننا العلني معه في حقه للتعبير عن رايه بكل حرية وديمقراطية، وفي حقه في لقاء عائلته، وحقه في حرية التنقل، وما قامت به قيادة  البوليساريو من عمل قمعي تمثل في إختطاف المواطن المغربي مصطفى سلمى 

       إننا في الجمعية المغربية للصحافيين الشباب ، نطالب قيادة المرتزقة البوليساريو المتسلطة على رقاب آهالينا بالمخيمات، الإطلاق الفوري والسريع لسراح المواطن المغربي مصطفى سلمى، والسماح له بدخول المخيمات وجمع شمله مع اهله وعائلته والتعبير عن رأيه بكل حرية داخل المخيمات الصحراوية ونحملها كامل المسؤولية في ما قد يتعرض له من عمل يمس من صحته وحريته وأمنه وسلامته،

Posté par amjj à 20:28 - - Permalien [#]