15 septembre 2011

إتحاد الصياغين يحقق الصعود إلى القسم الثاني هواة بعد فوزه على السلام القصري ب 2-1

lastscanعميد اتحاد الصياغين سعيدحبروا يتسلم الكأس

توج فريق إتحاد الصياغين التطواني بطلا لعصبة الشمال لكرة القدم موسم 2010/2010 محققا بذالك الصعود إلى القسم الثاني هواة بشطر الشمال.
و قد تحقق له هذا التتويج بعد فوزه عشية اليوم في المباراة النهائية التي جرت بملعب مرشان على فريق السلام القصري بهدفين لهدف واحد.

الوقت القانوني للمباراة أنتهي بالتعادل بين الطرفين، التجأ بعده الفريقان إلى الأشواط الإضافية التي تمكن خلالها الفريق التطواني من إضافة هدف الفوز دقائق قبل انتهاء الشوط الإضافي الثاني.

و مباشرة بعد إعلان الحكم عن نهاية اللقاء، عمت فرحة عارمة فريق الصياغين و جمهوره الذي حضر هذا اللقاء، و لم يتوقف عن تقديم الدعم للاعبيه طيلة لفريقه طيلة أشواط اللقاء، في الوقت الذي قام فيع بعض اللاعبين من فريق السلام القصري، و بعض المسيرين من بينهم رئيس الفريق، بمحاولة الإعتداء على الحكم السيد بوشعيب الأحرش، و بالرغم من تواجد عناصر الأمن، فإن هؤلاء تعمدوا ضرب الحكم،فأصيب في العين و الصدر، و كل ذلك أمام مرئى و مسمع الحاضرين.
كما حاول بعض اللاعبين من السلام القصري الاعتداء على أحد لاعبي الصياغين، الذي حاول الهرب ، و يمكن القول أن الحالة الهستيرية التي عرفه الملعب في نهاية اللقاء يندر له الجبين،و قد حصل ذلك بالرغم من تواجد الأمن الكافي، و عدم حضور جمهور الفريقين بكثافة،

فريق السلام القصري قدم لقاء طيبا في الميدان و لم يكن في حاجة إلى من يلطخ صورته بأعمال الفوضى و الشغب و الاعتداء على طاقم التحكيم.
و شوهد رئيس الفريق و هو يلج أرضية الميدان عند نهاية اللقاء متجها نحو طاقم التحكيم، و في الحقيقة هذا المسئول يتحمل نسبة كبيرة فيما حدث حيث يمكن القول أنه هو من أشغل فتيل الفوضى، ليبقى اللاعب رقم 4 عبد المغيث هو بطلا الفوضى في هذا اللقاء.

و قد تم رجال الأمن من تحديد اللاعبين اللذان اعتدا على الحكم، و يتعلق المر بكل من عبد الله السلموني الذي كان قد تعرض إلى الطرد بسبب تكسير فرصة سانحة أعطت ضربة جزاء للخصم، و عبد المغيث الذي كان بطلا بامتياز.
لقد تم اقتياد اللاعبين معا، إلى مخفر الشرطة بمعية الحكم بوشعيب الأحرش و قد تم اعتقالهما إلا أن الحكم و بعد استعطافه من طرق مسئولي الفريق القصري واعتذار اللاعبين تنازل عن هذا الاعتداء لفائدة للاعبين، ليتم إطلاق سراحهما و يعودا إلى مدينة القصر الكبير برفقة الفريق.
و هكذا يكون الحكم الدولي بوشعيب الأحرش الأستاذ و المحامي، قد سجل في مذكرته، ذكريات سيئة بمدينة طنجة، حيث تعرض لاعتداء لم يتعرض لها في حياته.

طاقم التحكيم :
بوشعيب الأحرش بمساعدة عاشق رضوان عفيفي ادريس،
الحكم الرابع : إبراهيم أولاد الحاج



السلام القصري
الإنذارات: 2
الطرد : 1

الصياغين :
الإنذارات : 5

Posté par amjj à 22:34 - - Permalien [#]